Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا
من نحن

نشأتْ مجلة الآداب عام  1953 على يد د. سهيل إدريس، وكانت وتبقى السجلّ الأبرز لحركة الإنتاج الثقافيّ العربيّ. صدرتْ بصيغة ورقيّة حتى نهاية العام 2012، وعادت بصيغة إلكترونيّة في نهاية صيف العام 2015. تتضمّن موادّ في الفكر السياسيّ، والشعر، والرواية، والقصة، والسينما، والمسرح، والثقافة العامّة.

تهدف المجلّة إلى نشر الإبداع العربيّ، والإسهام في تنشئة وعي نقديّ متحرّك، وإلى دعم قضايا التحرّر والحرّيّة والوحدة في الوطن العربيّ.

تصدر عن دار الآداب. ترأّس تحريرها د. سماح إدريس منذ العام 1992.

تمّ نسخ المجلّدات الورقيّة وتجهيزها في نسخ إلكترونيّة في مكتبة يافث في الجامعة الأميركيّة في بيروت.

قالوا عنها:
صلاح عبد الصبور: لن تكون شاعرًا عربيًّا إلّا إذا نشرتْ لك الآداب."
حنّا مينة: "لا حياة للأدب من دونها."
محمود درويش: "منها أخذتُ أصابعي والشعرَ الحديثَ."
نزار قبّاني: " هي أولُ امرأةٍ علّمتني كيف أكتبُ جيّدًا وكيف أغنّي جيّدًا."
فيصل درّاج: "تذود عن هويّة وطنيّة عربيّة، صاغها نسقٌ وطنيّ نقديّ مقاتل."
أرشيف الآداب
اتّصل بنا من نحن دار الآداب