Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا

الجثثُ حين تنمو

قصائد

 

لم أشأْ أنْ أرسم غيرَ شظايا الحرب،

لكنَّ الأبدان الأبدان الأبدان ...

تتكاثر لوحدها.

حصدْنا في تلك الرسمة

آلافًا من الأرامل،

وعيونُ الأطفال شاحبةٌ

على الطرقاتِ تئنّ.ُ

وما زلنا نحصد أشكالًا بلوريّة

تركض من هولِ العصف

وأجنحةِ السيّارات الساكنة في الأجساد.

تشكّلت اللوحةُ فوق حطام الملكومين،

المتشاركين أفواهَ الدم،

وعالجْنا برَكَ الشهداء الساقطة من نجفات الهمّ البيتيّة.

كلُّنا نتشابه في الأخير:

نزرع وجوهَ المقابر،

ونخيط الأبدانَ لتصمت.

العراق

اتّصل بنا من نحن دار الآداب