Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا

على رَفِّ الوجعِ تغْـفُو الخزانةُ

قصائد

 

ـ 1 ـ

لا يَخْطرُ الموتُ

ببالِ القَصيدة.

البابُ،

بلا فاتِحٍ للشهيّة،

يَنتظِرُ للورْدِ

وَجباتٍ

لا تُحرِقُ

كلَّ القَلب.

 

ـ 2 ـ

تسْتوي

على أَرْففِ

الذّاكِرة

ملابسُ جديدةٌ

للوجعِ القَديم.

المِقَصُّ العنيدُ

أَخطَأَ، ثانيةً،

المقَاساتِ.

وسمُّ الخَيّاط

لا يَنْزعُ نظّارتيْه

ليَرى اتّساعَ

العُرْوَةِ

لأَكْثرَ مِن زِرّ.

 

ـ 3 ـ

زرْقةُ البحْرِ

لم تَخْذُلِ السَّفِين.

البحّارُ اسْتعارَ

أفكارًا لا تَقْبلُ الصّنَارات.

الطُّعْمُ بلا طَعْمٍ

يُغْري

النارَ الساذجة.

وللحريقِ اشتهاءاتٌ

أُخَر

أكْثرُ

مِنْ حُمْرةِ الوَرَم .

 

ـ 4 ـ

في مزرعة الحُلْمِ

لا يُسْتنبتُ

الورْدُ.

والبنفسجُ

انكَسرَ خاطرُه

لمّا ارتَدَتِ البراري

خساراتِ اللهَب.

 

ـ 5 ـ

لِرفْعةٍ لا تُحلِّقُ

دُون انحناء،

تَتُوقُ الأَسرابُ المهاجِرة.

الرِّيحُ تداعِبُ

العُلا،

والأرضُ تَلْثُمُ

على الثَّرى

أحلامًا قَـد ترفْرِفُ

حينَ يُزَرِّرُ

التّوْقُ

معاطِفَ الفرح.

المغرب

 

 

اتّصل بنا من نحن دار الآداب