Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا

ذاكرة الآداب الورقيّة

  بعد أيّام من نهاية الاجتياح الصهيونيّ للبنان صيفَ العام 1982، بدأ د. سهيل إدريس الإعدادَ للمقاومة الثقافيّة على طريقته. فبالتوازي مع المقاومة العسكريّة التي بدأتْ طلائعُها تظهر في عمليّات متفرّقة في بيروت (مقهى الويمبي، محطّة أيّوب، صيدليّة بسترس...
  لَن تُجزَمَ المقاومةُ بأداةٍ تَرسمُ آخرَها بسكون! فمهما تعدّدتْ أوجهُ الاحتلال، أو تلوّنتْ أسماؤه، يبقى الفعلُ مقرونًا برَدٍّ، ويبقى الردّ مشرعَ الأبواب. كيف ومتى ومَن وبماذا، لا يهمّ. فالكاتب المغربيّ محمّد شكري الذي أثار في قصّته "بائع الكلاب" (...
    الدكتور حسن صعب (1922  ــــ 1990) مفكّر إسلاميّ من لبنان، له مؤلَّفات عديدة، وكان أستاذًا محاضرًا في العلوم السياسيّة في الجامعة اللبنانيّة. إثر هزيمة حزيران ناقش صعب، في مقالٍ له في الآداب بعنوان "نحو دولة عربيّة جديدة،" العبرةَ التي يجب أن...
    خمسة وأربعون عامًا مرّت على انفجار شحنة الخمسة كيلوغرامات بالكثير من أحلامنا وآمالنا بغدٍ أفضل، وبحياة ثوريّة صادقة، وموقفٍ لا يلين، تجمّعتْ كلّها في ابن السادسة والثلاثين يومها: غسّان كنفاني. ومع الانهيارات المتزايدة في وعينا، على الرغم من...
    في نصًّ عمرُه أكثرُ من ستّين سنةً، يضع الكاتبُ والمفكّرُ العربيّ، عبد الله القصيْمي، يدَه على الجرح الحديث الذي نَرزح تحت نيره الآن: جرحِ تدميرِ الذات، وإقامةِ المقارناتِ الباطلةِ بين "نحن" متخيَّلةٍ و"هُم" أكثرَ تخيّلًا. صحيح أنّ النصّ لم يُشرْ...
    السبت 19 نوفمبر 1977، فُتح بابُ الطائرة في مطار بن غوريون، وأطلّ وجهُ الرئيس المصريّ أنور السادات، وزاغت عيناه من النور الساطع، ومن الغبش الذي كلّل أحلامَه بالفوز بشيءٍ ما. هبط بين القادة الإسرائيليين، بمباركة زعماء الغرب، وحصل ما حصل. ودفعت...
أرشيف الآداب
اتّصل بنا من نحن دار الآداب