Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا

نصّ

    بلادٌ لا تملك إلّا أن تحبّها وتُجِلَّها وتنبهرَ بها. بلادٌ لا يمكن إلّا أن تذكّرَكَ ببلاد العـُـرب والغِـربـان، هناك حيث تُذبح الأوطان. تذكّركَ بوطنك فتُـشـجيك وتُدمع فؤادك وروحك. تذكّرك به لا لأنّه تشبهه، بل لأنّها لا تشبهه ــــ وكم تمنّيتَ لو...
    سِفْر الانشطار كنّا واحدًا لا يفرّقُنا غيرُ الموت. ثمّ انشطرنا. وكلّما انقسمتْ منّا جماعةٌ نظرتْ إلى نفسِها في انعكاس الضوء على الماء، ورأت كم كان أفضلَ لو تزدادُ انقسامًا للوصول إلى الوحدة والنقاء الذاتيّ. انشطرت الجماعاتُ إلى جماعات. ونسي...
    قبل أيّام، فاجأتني هِـبـة عـاقـل ــــ يـمـيـن ببعض خجلٍ من النفس. فقد أعادت إليّ اثنين من كتبي: المجموعة القصصيّة خـصّـيـصًـا لـلـحـمـيـر، التي كتبها الرائع التركيّ عـزيـز نـيـسـيـن؛ ورواية الكويتيّة الجميلة لـيـلـى الـعـثـمـان، الـمـرأة...
    لقد قرّرتُ أن أغادرَ هذه المعركة. نعم، سأغادرُها الآن. لقد قرّرتُ أن أبتعدَ عن جميعِ أنواعِ الجثث، أن أقبّلَ الخدودَ الحمراء، وأن أرقصَ طويلًا في ضوءِ القمر. سأرمي بندقيّتي، وأُلقي بخوفي ورائي، وأرحلُ إلى بيتنا لأربّي على السطح كلّ أصنافِ الحمام...
  1) خـطـابـة الـرجـال * خطابةُ أكثرِ الرجال (الرجال، لا النساء) لا تعجبني. - ولِمَ؟! * حين أسمعهم، أتذكّر تعريف الخطابة، فأجدني في مناطق الخيبة. - أفصحْ، يا أخي! لا تُدخلني في مناطق الحَيْرة!  * يا عزيزي، الخطابة فنّ الإقناع، لا فنّ ارتداء قناع،...
  - كيف  للمديح أن يضايقك؟ * أيّ مديح تقصد؟ - مدح الغير لك. * لا. بل يضايقني بعضه. - ولِمَ؟ * بعض المديح لا أصدّقه، فيدفع بي إلى أن أشكّ في صدق فضائلي وحقيقتها. يأتيني من انتهازيٍّ مفسود فتختلط مشاعري. وبعضُه أصدّقه فأكاد أبلغ حافةَ الغرور والرعونة...
أرشيف الآداب
اتّصل بنا من نحن دار الآداب