Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا
  في الذكرى العاشرة لرحيل مؤسّس الآداب، الدكتور سهيل إدريس، اخترنا أن يُطلّ بنفسه على قرّائه الذين أحبّوه واشتاقوا إليه. المادّة أدناه مستلّةٌ من جزءٍ ثانٍ من سيرته الذاتية، ذكريات الأدب والحبّ (صدر الجزء الأول سنة 2002)، وهو جزءٌ بدأ بإملائه علينا سنة 2005، ولم يستطع إنهاءه بسبب الحرب التي شنّها العدوُّ الإسرائيليّ على لبنان صيفَ العام 2006. ثم ساءت حالُ سهيل الصحّيّة، وبدأ بجلساتِ غسل الكليتيْن، قبل أن يرحلَ عن دنيانا في شباط 2008. هذه السطور تخصّ مرحلةَ نشوء الآداب عام 1953. بعضُ ما فيها معروفٌ لدى متابعي إدريس، وبعضُها جديد، وهي في مجملها... المزيد
  500 عام والكنيسةُ الأرثوذكسيّة تناضل ضدّ القهر، وضدّ إقصاء أبنائها، وضدّ التفرّد والاستئثار بمقدِّراتها وممتلكاتها، من قِبل مجموعةٍ صغيرةٍ من الرهبان اليونان. 500 عام وهي تناضل من أجل استعادة... المزيد
  شارك في المقال: زهراء الكاظمي، إلينور ميوسك* في شتاء العام 1980 قامت ثلّةٌ من أسيرات الجيش الجمهوريّ الإيرلنديّ (1) في سجن أرماغ،(2) شمال إيرلندا، بإعلان الإضراب دعمًا لرفاقهنّ السجناء (الذكور).... المزيد
   إنّها لمأساةٌ حقًّا أن تنجح حركةُ مقاطعة إسرائيل (BDS) في تحقيق إنجازاتٍ على الصعيد العالميّ، تَمثّل أبرزُها في إعلان مؤسّسات وشخصيّات ثقافيّة وفنّيّة من مختلف أنحاء العالم تبنّيَهم للمقاطعة... المزيد
  قصّة لسهيل إدريس (ضمن مجموعة نيران وثلوج، 1948) نقدّم في الذكرى العاشرة لرحيل سهيل إدريس قصّةً كتبها في أوّل شبابه، نشرها قبل تأسيس مجلة الآداب بعدّة أعوام، علمًا أنّ لإدريس 3 مجموعات قصصيّة صدرتْ... المزيد
  ردًّا على رواية ماهر اليماني عن الحرب الأهليّة والاجتياح الإسرائيليّ 1978.   نشرتْ مجلّة الآداب، وعلى مدى عدديْن (كانون الأول/ديسمبر2017 وكانون الثاني/يناير2018)، حوارًا مطوّلًا أجراه الأستاذ يسري... المزيد
  شارك فيه (ألفبائيًّا): جلال برهم، رلى أبو دحو، شكري العابودي، غسّان منيّر، وسام الرفيدي.   على الرغم من أنّ قضيّة  الفلسطينيين الأرثوذكس مطروحةٌ منذ مطلع القرن الماضي، نضالاتٍ ومطالباتٍ تتمحور حول... المزيد
  بعد السير بضعَ خطوات على أرض المخيَّم، أدركتُ أنّ محاولاتي لتجاوز روْث الأبقار لن تُجديَ نفعًا. وهذا، معطوفًا على قيظِ يومنا، وعلى تأفّفِ ويليام من أسراب الذباب، أشعرني بالإعياء. في ذلك اليوم، فاضت... المزيد
  منذ نعومة أظفارنا ونحن نسمع قصصًا وإشاعاتٍ عن تسريبات، هنا وهناك، لأراضٍ وعقاراتٍ تابعةٍ للوقف الأرثوذكسيّ. ومنذ ذلك الحين ونحن نسمع قصصًا عن احتجاجاتٍ وصدامات ضدّ البطاركة اليونان المهيمنين... المزيد
  بؤسُنا ليس مصادفة، ومع ذلك... لا شكّ في أننا نعيش منذ سنوات طويلة حالةً من التردّي السياسيّ الفلسطينيّ. وهذا لا يقتصر على السلطة التي تغرق في الفساد، وهدرِ المال، وبلغتْ حدَّ حماية الاحتلال عبر "... المزيد
     (1) الوردةُ التي أهديتني إيّاها في الفالنتاين، آخرُ بتلةٍ من بتلاتها تقولُ إنّكَ لا تُحبّني.   (2) كلُّ ما أقولهُ يُؤخذُ على مَحملِ الجِدِّ، لا أحدَ يعلمُ أنّني لا أدقُّ على صدري كثيرًا إلا... المزيد
  ــــ ماذا تريدني أن أطبخَ اليوم؟ تسأل أروى زوجَها يوسف. ــــ لا شيء، يُتمتم يوسف أثناء انهماكه في حلاقة ذقنِه قبل خروجه إلى العمل. لكنّه، حين يعود، يجد دائمًا ما يأكله. فأروى تحرص على أداء دور... المزيد
  المطر يهطل بغزارة. يقفز الطفلُ متجنّبًا بركَ الماء، متّبعًا السيلَ. يقترب بحذرٍ من المجرى. يُخرج قاربًا ورقيًّا من جيبه. يضعه في المضمار، ويركض خلفه. حتّى إذا وصلا إلى حافّة البحر، غرق القارب. يقف... المزيد
  ثلاثُ محطّاتٍ مفصليّة طبعت النضالَ الأرثوذوكسيّ الفلسطينيّ في الشهور الأخيرة ضدّ البطريركيّة اليونانيّة الأرثوذوكسيّة في قضيّة تسريب الأراضي إلى الصهاينة، ومن أجل تحرير الكنيسة الأرثوذوكسيّة في... المزيد
  نتيجةً لما تمَ نشرُه على مواقع التواصل ومن خلال وسائل الإعلام الإسرائيليّة، بعد الحصول على عددٍ كافٍ من المستندات التي تصلح لتقديم دعوى ولملاحقة البطريرك عن تلك البيوعات التي تمسّ الأوقافَ... المزيد
    لم أشأ الخروج؛ فهذا المكان يناسبني تمامًا، بل هو أفضل مكانٍ يليق بهواجسي. لا يهمّ إن كان مظلمًا أو مضيئًا؛ فأنا مرتاحٌ هنا، رأسي خفيفٌ، والأفق يمتدّ أمامي كخيالٍ مشرق. ألمسُ الفراغَ فيهرب، وينتشر... المزيد
  كلُّهم، إذا أوَوْا إلى فراشهم، استولى عليهم سلطانُ النوم، إلّا أمّ جعفر: إنْ نامت نام طيفُه الحبيبُ معها، وإنْ صحتْ صحا طيفُه الحبيبُ معها. تشتاق إليه، فتُحادث طيفَه، حتى إذا رآها غريبٌ ظنّ مسًّا... المزيد
  -1- مِنَ الغَيْمِ جاءت ومِنْ ظَمَأٍ في عُرُوقِ الشَّجَرْ مِنْ خُطًى عابراتٍ ومِنْ وَلَهٍ؛ هي سَيِّدةُ الذِّكرياتِ، وقَلْبي الذي يَتَرنَّحُ في الكَلِماتِ ويَرقُصُ كالطِّفْلِ تَحتَ المَطَرْ.   -2-... المزيد
  في 19/1/2018  نَشر ضابطٌ بريطانيٌّ متقاعد، يُدعى جون كيزلي، عبر صحيفة ذي غارديان، صورةً تَظهر فيها المصوِّرةُ الشهيرةُ جيرتا تارو (أو جيردا) على فراش الموت، برفقة طبيبها. والراحلة جيردا، التي... المزيد
  تنضوي الزهرةُ تحت إبطِ الريح، تقاوم نزعتَها إلى الهبوب والعرَقُ إبريقُ اللذّة. تمطُّ عنقَها كشريطةٍ حمراء في شَعرِ طفلةٍ تقف في طابورِ الصباح، وتردِّدُ النشيدَ الوطنيّ يقصمُها الطوفانُ، فيغرقُه... المزيد
  منذ نعومة أظفارنا ونحن نسمع قصصًا وإشاعاتٍ عن تسريبات، هنا وهناك، لأراضٍ وعقاراتٍ تابعةٍ للوقف الأرثوذكسيّ. ومنذ ذلك الحين ونحن نسمع قصصًا عن احتجاجاتٍ وصدامات ضدّ البطاركة اليونان المهيمنين... المزيد
  500 عام والكنيسةُ الأرثوذكسيّة تناضل ضدّ القهر، وضدّ إقصاء أبنائها، وضدّ التفرّد والاستئثار بمقدِّراتها وممتلكاتها، من قِبل مجموعةٍ صغيرةٍ من الرهبان اليونان. 500 عام وهي تناضل من أجل استعادة... المزيد
  في 19/1/2018  نَشر ضابطٌ بريطانيٌّ متقاعد، يُدعى جون كيزلي، عبر صحيفة ذي غارديان، صورةً تَظهر فيها المصوِّرةُ الشهيرةُ جيرتا تارو (أو جيردا) على فراش الموت، برفقة طبيبها. والراحلة جيردا، التي... المزيد
  ثلاثُ محطّاتٍ مفصليّة طبعت النضالَ الأرثوذوكسيّ الفلسطينيّ في الشهور الأخيرة ضدّ البطريركيّة اليونانيّة الأرثوذوكسيّة في قضيّة تسريب الأراضي إلى الصهاينة، ومن أجل تحرير الكنيسة الأرثوذوكسيّة في... المزيد
  •  
  في الذكرى العاشرة لرحيل مؤسّس الآداب، الدكتور سهيل إدريس، اخترنا أن يُطلّ بنفسه على قرّائه الذين أحبّوه واشتاقوا إليه. المادّة أدناه مستلّةٌ من... المزيد
  شارك فيه (ألفبائيًّا): جلال برهم، رلى أبو دحو، شكري العابودي، غسّان منيّر، وسام الرفيدي.   على الرغم من أنّ قضيّة  الفلسطينيين الأرثوذكس مطروحةٌ... المزيد
  سأختار حواءَ دون المسافات في زمنٍ يُغلقُ الضوءَ خلفي سأَخرجُ من جنّةٍ ضيّعتْني وألقتْ عليّ الفراغ. سأدخلُ في شجرٍ لا يبالي  بصلصالِ روحي، ولا يتركُ... المزيد
  كلُّهم، إذا أوَوْا إلى فراشهم، استولى عليهم سلطانُ النوم، إلّا أمّ جعفر: إنْ نامت نام طيفُه الحبيبُ معها، وإنْ صحتْ صحا طيفُه الحبيبُ معها. تشتاق... المزيد
  تنضوي الزهرةُ تحت إبطِ الريح، تقاوم نزعتَها إلى الهبوب والعرَقُ إبريقُ اللذّة. تمطُّ عنقَها كشريطةٍ حمراء في شَعرِ طفلةٍ تقف في طابورِ الصباح،... المزيد
  المطر يهطل بغزارة. يقفز الطفلُ متجنّبًا بركَ الماء، متّبعًا السيلَ. يقترب بحذرٍ من المجرى. يُخرج قاربًا ورقيًّا من جيبه. يضعه في المضمار، ويركض... المزيد
  قصّة لسهيل إدريس (ضمن مجموعة نيران وثلوج، 1948) نقدّم في الذكرى العاشرة لرحيل سهيل إدريس قصّةً كتبها في أوّل شبابه، نشرها قبل تأسيس مجلة الآداب... المزيد
  -1- مِنَ الغَيْمِ جاءت ومِنْ ظَمَأٍ في عُرُوقِ الشَّجَرْ مِنْ خُطًى عابراتٍ ومِنْ وَلَهٍ؛ هي سَيِّدةُ الذِّكرياتِ، وقَلْبي الذي يَتَرنَّحُ في... المزيد
    لم أشأ الخروج؛ فهذا المكان يناسبني تمامًا، بل هو أفضل مكانٍ يليق بهواجسي. لا يهمّ إن كان مظلمًا أو مضيئًا؛ فأنا مرتاحٌ هنا، رأسي خفيفٌ، والأفق... المزيد
  وُلدتُ في مدينة رام الله لعائلةٍ أرثوذوكسيّة. لكنْ لم يكن الدينُ أو الطائفة حينها أساسًا للفلسطينيّ أو مركزًا، بل كان الاحتلالُ هو همَّه المركزيّ.... المزيد
     (1) الوردةُ التي أهديتني إيّاها في الفالنتاين، آخرُ بتلةٍ من بتلاتها تقولُ إنّكَ لا تُحبّني.   (2) كلُّ ما أقولهُ يُؤخذُ على مَحملِ الجِدِّ، لا... المزيد
  ــــ ماذا تريدني أن أطبخَ اليوم؟ تسأل أروى زوجَها يوسف. ــــ لا شيء، يُتمتم يوسف أثناء انهماكه في حلاقة ذقنِه قبل خروجه إلى العمل. لكنّه، حين يعود... المزيد
حملة المقاطعة

حملة مقاطعة داعمي " اسرائيل " في لبنان

Campain to Boycott Supportors of "Israel" in Lebanon

 

صدر حديثاً عن دار الآداب
الأكثر قراءة
أرشيف الآداب
اتّصل بنا من نحن دار الآداب