Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا

في اللهاث وراء ذاكرة تنضب: اللاذقيّة

رسم وفنون

 

... على مرّ السنوات، شهدنا ــــ بحزنٍ ــــ اختفاءَ الكثير من معالم المدينة. اللاذقيّة اليوم مجرّدُ نسخةٍ مشوَّهةٍ عن تلك التي عشتُ فيها طفولتي ومراهقتي. ولمّا كان التصويرُ الفوتوغرافيُّ شغفي الخاصَّ، فقد أردتُ على الدوام ــــ شأن العديد من أبناء هذه المدينة المنهَكة ــــ أن أوثّقَ ما تيسّرَ لي من جوانب الحياة والنشاطِ البشريّ فيها، وأن أبحثَ في عمق وجودها وعمرِها قدر المستطاع...*

من صور اللاذقيّة القديمة بعدستي:**

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

* جزء من مقال بعنوان "من الذاكرة المنسيّة: "توثيق اللوحات الدلاليّة في مدينة اللاذقيّة" في الإصدار الثامن من الآداب.

** صورة غلاف الآداب من مجموعة الزميل يامن صابور المنشورة هنا.

اتّصل بنا من نحن دار الآداب