Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا
    لم يَكشف إضرابُ الأسرى الفلسطينيين عن الطعام، وهو إضرابٌ ينهي أسبوعَه الخامسَ اليوم، بطولتَهم الاستثنائيّةَ فحسب، بل كشف أيضًا هشاشةَ "ثقافة الدعم والإسناد" في مجتمعاتنا العربيّة. وإلّا فكيف نبرِّر محدوديّةَ تحرّكاتنا الداعمة للإضراب، وضعفَ تأثيرها، طوالَ هذه المدّة؟ فلننظرْ إلى ما فعلناه طوال هذه الأسابيع: اعتصامات قليلة، ندوات أقلّ، رسائل فيديو مصوّرة قصيرة، إضرابات فرديّة عن الطعام يومًا أو أكثر، منشورات على وسائل التواصل الاجتماعيّ، وتحرّكات "رمزيّة" مماثلة. وهذه التحرّكات كلُّها مفيدةٌ نوعًا ما، ومعبِّرةٌ بالتأكيد، خصوصًا حين تأتي من... المزيد
  هذا سؤالٌ يؤرِّق المضاجعَ، وينغِّص الحياة. لكنْ لا مفرّ منه، ولا إجابة سهلة عنه، ولا موعد لوروده؛ فهو سؤالٌ دائمٌ، لا يكفّ عن ضرب العقل والقلب والروح منذ العام 1947. وهذا السؤال، بقدْرِ ما يُغرقني... المزيد
    عاد الجدلُ إلى موضوع العلمانيّة والمدنيّة، في مقابل الإسلاميّة والإسلاميين، إلى المشهد الثقافيّ العراقيّ مجدّدًا. وقد دخلتْ بعضُ القنوات التلفزيونيّة العراقيّة، والأميركيّة العاملة في العراق (... المزيد
  الدراماتيكيّة الصباحيّة هي ذاتُها!                *** قلبي صدًى لما ستَؤُول إليه العاصفةُ.                *** كم وجعًا  يخترق الرأسَ علينا أن ننتظرَ بعدُ  وهذا العالمُ  يتحوّلُ إلى مقبرة... المزيد
    اختُرِع السجنُ السياسيُّ لردع الطلقاء، لا لحَجْبِ الأسرى عن الناس. يَحبسون مَن لم يَخفْ، ليخافَ مَن لم يحبسوه. والجانب الفعّال من جدار السجن هو الجانب الخارجيّ. لذلك، إذا قام الأسرى، داخل السجن،... المزيد
    دخلتْ غرفتها متثاقلةً. أغلقت الباب وجلستْ على الفراش. نظرتْ حولها. التقت عيناها بعينيها في المرآة. ــــ أهذه أنا؟! اقتربتْ ببطء حتّى لم يعد يفصلُها عن وجه المرآة إلاّ بضعة سنتيمترات. حدّقتْ بصمت... المزيد
  تقديم: تحطيم غاية السجن "أنا الأسير.. قرّرتُ الخوضَ في إضرابٍ مفتوحٍ عن الطعام، بناءً على قرارٍ داخليّ، حتى تحقيق كافّة المطالب التي تمّ تقديمُها": هذه الرسالة يرسلها كلُّ أسيرٍ إلى إدارة السجن قبل... المزيد
      المنبِّهُ اللعين يوقظني. أتحسّس الفراش. لا دمية. تطاردني الأحلامُ من جديد. ما هذا الضجيج؟ طفلتان تتشاجران. تتّجهُ إحداهما نحوي قائلة: "ماما، لولو لم تَجْهز بعد. تنتظرك لتمشّطي شعرها." أردّد... المزيد
  إعداد: إبراهيم الحصري تقديم: يسري الأمير فجأةً، ومع تبلّد المواقف المحكومة بعصرٍ سريعٍ يشغل الناس، بهواتفه "الذكيّة،" وبتفريغه الأذكى لكلّ مشاعر الناس وارتباطاتهم الحقيقيّة بأرضهم وتاريخهم وشعبهم... المزيد
    السبت 19 نوفمبر 1977، فُتح بابُ الطائرة في مطار بن غوريون، وأطلّ وجهُ الرئيس المصريّ أنور السادات، وزاغت عيناه من النور الساطع، ومن الغبش الذي كلّل أحلامَه بالفوز بشيءٍ ما. هبط بين القادة... المزيد
                 ــــ 1 ــــ كلّ التواريخ التي حفظتُها تثبتُ أنّني وُلدتُ قبل الحرب بكثير.  وُلدتُ عندما كانت الأرض يتيمةً، والسماءُ لم تُغتصَب بعد.  "لو أنّ الغيومَ تصغي لأزيز الرصاص الآن، لأمطرَتْ... المزيد
  ليس جديدًا أن يخوضَ الأسرى الفلسطينيون إضرابًا مفتوحًا عن الطعام يَقترب ــــ حتّى لحظة نشر هذا المقال ــــ من يومه الرابع والثلاثين؛ فالإضرابات عن الطعام شكّلتِ الأداةَ المركزيّة التي استخدمها... المزيد
    ليست الأزمةُ السوريّة المستمرّة اقتتالًا على الأرض فحسب، بل هي أيضًا حربُ دلالاتٍ ومجازاتٍ، انخرطَ فيها الشعبُ السوريُّ بمنتهى الحماسة. وليست هذه الحماسةُ سوى نتيجةٍ لما تخلقه وسائلُ التواصل... المزيد
    ما الذي بَقيَ الآن منكُم ومِنّي؟ وماذا تُفيدُ البقايا؟ أنا الشاعرُ الهمجيُّ، نبيُّ الخطيئةِ، وحدي، تتبّعتُ ظلّيَ واغتلتُهُ في جميع المرايا وطارَدتُ في مُستحيلِ القصيدةِ معنًى يُحاولُ أن يَستتِبّ... المزيد
    "فاعلمْ أنّ ما يفيده الإنسانُ ويقتنيه من المتموّلات، إنْ كان من الصنائع، فالمفادُ المُقتنى منه قيمةُ عمله؛ وهو القصدُ بالقنْية. إذ ليس هناك إلّا العملُ، وليس بمقصودٍ بنفسه للقِنْية." (ابن خلدون،... المزيد
    يُثْبت الإعلامُ الإسرائيليّ، في كلّ محطّةٍ مفصليّة ومواجهةٍ جديدةٍ يخوضها شعبُنا مع الاحتلال، أنّه إعلامٌ مُجنَّدٌ لخدمة الرواية الرسميّة الإسرائيليّة، التي يعمل على تبريرها والدفاعِ عنها؛ كما... المزيد
    هي صرخةُ كلِّ ضعيفٍ، وعصارةُ كلِّ غضَب. هي كلُّ كفيفٍ تتآكلُ ــــ كالجمرِ ــــ عَصَاهُ... ورمادُ الأرضِ، وصوتُ الأنقاضِ وحمّالةُ كلِّ حطَبْ.                *** هي نايُ الله، وكفُّ الآهِ، وتاجُ... المزيد
  "... ثمّة في أيّ بلدٍ جنوبٌ، ويكون هذا الجنوبُ في العادة جائعًا ومُتَورّمًا وقابلًا للانفجار في أيّ لحظة." (محمد طمليه) مقدّمة يتميّز المجتمع التونسيّ ــــ خلافًا للكثير من المجتمعات العربيّة،... المزيد
    ينفتح البابُ الكبيرُ بصريره المكتوم. تبرز من ثلثه العلويّ قبضةٌ صدئةٌ ترتكز على كرةٍ نحاسيّةٍ بهتَ لونُها، تعانقُ خشبَ الباب العتيق. أنحدرُ عبرَه إلى المدخل المعتم. تغزوني رائحةُ عطنٍ قديمٍ. في... المزيد
    really... Oh really جارٍ تسديدُ الحياة  بالـ د م و ع .Oh really نطّت دمعةُ اللهاثِ من عيني بعد أن حملت 60 كارتونًا من الهمِّ. مجنّدًا بالرزقِ، أصرفُ ذاتي طعامًا لأهلي، وأغمّسُ نشارةَ الثقافة... المزيد
    مُذ علمتْ مَيّ بلائحة تبادل الأسرى والمعتقلين التي اتُّفق عليها بين المعارضة والنظام، عملتْ جاهدةً مع أصدقائها، ممّن تبعثروا في دولٍ أوروبيّةٍ مختلفة، كي يُدرَجَ اسمُ زياد ضمن قائمة المفرَجِ عنهم... المزيد
    هاهي العاصفةُ تدورْ كقُرصِ القدرِ المجنون، ها هو وجهُكِ يتقدّمُ أمامَ أنظارِ طيورِ الشفق في اللحظةِ اليابسةِ ما بينَ الوحلِ والمطرْ. ويميدُ: فوقَ الشواطئِ، على جيوشِ الحزانى، وعلى هزائمِنا، ويمحو... المزيد
  تأليف: ريونوسكيه أكوتاغاوا** ترجمها عن اليابانيّة: ميسرة عفيفي***   كان ذلك في عصر "غِن نا"(1) أو عصر "كان إيه."(2) على أيّ حال كان في الماضي البعيد. في ذلك العصر كان المؤمنون بديانة ربّ السماء... المزيد
    لا أعلم كيف يجب أن تبدأ هذه القصّة التي تهرب من سنةٍ إلى أخرى، وهي تحمل اعتذارًا متأخّرًا إلى تانيا. فمنذ حوالي خمس سنوات، كنتُ أقابل تانيا مصادفةً في الحيّ. كانت من الفتيات اللواتي ترى فيهنّ... المزيد
    "اسمعي... اسمعي..." قلتُ لها بين أنفاسٍ متقطّعة وأنا أكتم ضحكتي، "أوّل شِي، نبعث راما ورهام لجنب مكتبة عادل، ماشي؟" هزّت برأسها، وأخذتْ نفسًا طويلًا. أعادت ترتيبَ القوس على شعرها. انتظرتُها حتّى... المزيد
    نظرتْ إلى شاهد القبر الحجريّ والدمعُ ينفلتُ من عينيها: ما أوحشَ هذه الحياةَ حين يُغادرها الأحبابُ! مرّرتْ كفّها في خشوع فوق الإسمنت الذي يرقد تحته: أستودعُكَ الله. سأعود إليك مرّةً أخرى ببعض... المزيد
    مُقيّدًا إلى هذا العالم بمجموعةٍ من الأسلاك الملوّنة، تلتصقُ نهاياتُها في مختلف أنحاء جسدي، وتمتدُّ إلى الطرف الآخر حيث الكثير من الأجهزة، أقضي الساعات مراقِبًا ما يدور حولي. أرى الناسَ قادرين... المزيد
    الوردة ثلجٌ ذابَ من قمّةِ جبل؛ تحلّل من أزمةِ نقص الأوكسجين، وانخفاض الضغط. وكردّة فعلٍ على الكبت، تفتح ذراعيها لفكّ الارتباط، واحتضانِ التمثيل الضوئيّ، ووخزاتِ النحْل.                *** الوردةُ... المزيد
    غلاف الإصدار السادس هو عمل فنّيّ مشترك، نفّذه عدد من الفنّانين الفلسطينيين تحيةً إلى الأسرى في إضرابهم البطولي. شارك في العمل كلّ من: الفنان التشكيلي  معين حسونة، الفنانة شيماء فاروقي، الفنان... المزيد
  "... ثمّة في أيّ بلدٍ جنوبٌ، ويكون هذا الجنوبُ في العادة جائعًا ومُتَورّمًا وقابلًا للانفجار في أيّ لحظة." (محمد طمليه) مقدّمة يتميّز المجتمع التونسيّ ــــ خلافًا للكثير من المجتمعات العربيّة،... المزيد
    ليست الأزمةُ السوريّة المستمرّة اقتتالًا على الأرض فحسب، بل هي أيضًا حربُ دلالاتٍ ومجازاتٍ، انخرطَ فيها الشعبُ السوريُّ بمنتهى الحماسة. وليست هذه الحماسةُ سوى نتيجةٍ لما تخلقه وسائلُ التواصل... المزيد
    "فاعلمْ أنّ ما يفيده الإنسانُ ويقتنيه من المتموّلات، إنْ كان من الصنائع، فالمفادُ المُقتنى منه قيمةُ عمله؛ وهو القصدُ بالقنْية. إذ ليس هناك إلّا العملُ، وليس بمقصودٍ بنفسه للقِنْية." (ابن خلدون،... المزيد
  تقديم: تحطيم غاية السجن "أنا الأسير.. قرّرتُ الخوضَ في إضرابٍ مفتوحٍ عن الطعام، بناءً على قرارٍ داخليّ، حتى تحقيق كافّة المطالب التي تمّ تقديمُها": هذه الرسالة يرسلها كلُّ أسيرٍ إلى إدارة السجن قبل... المزيد
  إعداد: إبراهيم الحصري تقديم: يسري الأمير فجأةً، ومع تبلّد المواقف المحكومة بعصرٍ سريعٍ يشغل الناس، بهواتفه "الذكيّة،" وبتفريغه الأذكى لكلّ مشاعر... المزيد
    لم يَكشف إضرابُ الأسرى الفلسطينيين عن الطعام، وهو إضرابٌ ينهي أسبوعَه الخامسَ اليوم، بطولتَهم الاستثنائيّةَ فحسب، بل كشف أيضًا هشاشةَ "ثقافة... المزيد
    مُقيّدًا إلى هذا العالم بمجموعةٍ من الأسلاك الملوّنة، تلتصقُ نهاياتُها في مختلف أنحاء جسدي، وتمتدُّ إلى الطرف الآخر حيث الكثير من الأجهزة، أقضي... المزيد
    غلاف الإصدار السادس هو عمل فنّيّ مشترك، نفّذه عدد من الفنّانين الفلسطينيين تحيةً إلى الأسرى في إضرابهم البطولي. شارك في العمل كلّ من: الفنان... المزيد
    "اسمعي... اسمعي..." قلتُ لها بين أنفاسٍ متقطّعة وأنا أكتم ضحكتي، "أوّل شِي، نبعث راما ورهام لجنب مكتبة عادل، ماشي؟" هزّت برأسها، وأخذتْ نفسًا... المزيد
  تأليف: ريونوسكيه أكوتاغاوا** ترجمها عن اليابانيّة: ميسرة عفيفي***   كان ذلك في عصر "غِن نا"(1) أو عصر "كان إيه."(2) على أيّ حال كان في الماضي... المزيد
    ينفتح البابُ الكبيرُ بصريره المكتوم. تبرز من ثلثه العلويّ قبضةٌ صدئةٌ ترتكز على كرةٍ نحاسيّةٍ بهتَ لونُها، تعانقُ خشبَ الباب العتيق. أنحدرُ عبرَه... المزيد
    مُذ علمتْ مَيّ بلائحة تبادل الأسرى والمعتقلين التي اتُّفق عليها بين المعارضة والنظام، عملتْ جاهدةً مع أصدقائها، ممّن تبعثروا في دولٍ أوروبيّةٍ... المزيد
    هي صرخةُ كلِّ ضعيفٍ، وعصارةُ كلِّ غضَب. هي كلُّ كفيفٍ تتآكلُ ــــ كالجمرِ ــــ عَصَاهُ... ورمادُ الأرضِ، وصوتُ الأنقاضِ وحمّالةُ كلِّ حطَبْ... المزيد
    ما الذي بَقيَ الآن منكُم ومِنّي؟ وماذا تُفيدُ البقايا؟ أنا الشاعرُ الهمجيُّ، نبيُّ الخطيئةِ، وحدي، تتبّعتُ ظلّيَ واغتلتُهُ في جميع المرايا... المزيد
    دخلتْ غرفتها متثاقلةً. أغلقت الباب وجلستْ على الفراش. نظرتْ حولها. التقت عيناها بعينيها في المرآة. ــــ أهذه أنا؟! اقتربتْ ببطء حتّى لم يعد... المزيد
      المنبِّهُ اللعين يوقظني. أتحسّس الفراش. لا دمية. تطاردني الأحلامُ من جديد. ما هذا الضجيج؟ طفلتان تتشاجران. تتّجهُ إحداهما نحوي قائلة: "ماما،... المزيد
                 ــــ 1 ــــ كلّ التواريخ التي حفظتُها تثبتُ أنّني وُلدتُ قبل الحرب بكثير.  وُلدتُ عندما كانت الأرض يتيمةً، والسماءُ لم تُغتصَب بعد... المزيد
    الوردة ثلجٌ ذابَ من قمّةِ جبل؛ تحلّل من أزمةِ نقص الأوكسجين، وانخفاض الضغط. وكردّة فعلٍ على الكبت، تفتح ذراعيها لفكّ الارتباط، واحتضانِ التمثيل... المزيد
  هذا سؤالٌ يؤرِّق المضاجعَ، وينغِّص الحياة. لكنْ لا مفرّ منه، ولا إجابة سهلة عنه، ولا موعد لوروده؛ فهو سؤالٌ دائمٌ، لا يكفّ عن ضرب العقل والقلب... المزيد
  الدراماتيكيّة الصباحيّة هي ذاتُها!                *** قلبي صدًى لما ستَؤُول إليه العاصفةُ.                *** كم وجعًا  يخترق الرأسَ علينا أن... المزيد
    لا أعلم كيف يجب أن تبدأ هذه القصّة التي تهرب من سنةٍ إلى أخرى، وهي تحمل اعتذارًا متأخّرًا إلى تانيا. فمنذ حوالي خمس سنوات، كنتُ أقابل تانيا... المزيد
    نظرتْ إلى شاهد القبر الحجريّ والدمعُ ينفلتُ من عينيها: ما أوحشَ هذه الحياةَ حين يُغادرها الأحبابُ! مرّرتْ كفّها في خشوع فوق الإسمنت الذي يرقد... المزيد
    really... Oh really جارٍ تسديدُ الحياة  بالـ د م و ع .Oh really نطّت دمعةُ اللهاثِ من عيني بعد أن حملت 60 كارتونًا من الهمِّ. مجنّدًا بالرزقِ،... المزيد
    هاهي العاصفةُ تدورْ كقُرصِ القدرِ المجنون، ها هو وجهُكِ يتقدّمُ أمامَ أنظارِ طيورِ الشفق في اللحظةِ اليابسةِ ما بينَ الوحلِ والمطرْ. ويميدُ: فوقَ... المزيد
حملة المقاطعة

حملة مقاطعة داعمي " اسرائيل " في لبنان

Campain to Boycott Supportors of "Israel" in Lebanon

 

صدر حديثاً عن دار الآداب
الأكثر قراءة
أرشيف الآداب
اتّصل بنا من نحن دار الآداب