Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا
    كلّما أفلحتْ حملةُ مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان في الحؤول دون انتشار حفلٍ فنّيّ أو فيلمٍ أو منتوجٍ إسرائيليّ، أو داعمٍ لـ"إسرائيل،" أو مطبّعٍ معها، أو أفلحتْ في إفشال مهرجانٍ أو مؤتمرٍ تطبيعيّ في الخارج (النمسا، ألمانيا،...)، تعالت صيحاتُ التأييد، وتعالت معها صيحاتُ الانتقاد. هنا نحاول أن نعالجَ بعضَ هذه الانتقادات، وتحديدًا بعد منع عرض فيلم Wonder Woman من الصالات اللبنانيّة لكون بطلته (غال غادوت) ممثّلةً إسرائيليّة. 1) لماذا لم تتناولوا "الموضوع" قبل الآن؟ ــــ لقد تناولناه فعلًا قبل الآن. بل قدّمنا، العامَ الماضي، إلى "مكتب مقاطعة... المزيد
    للقاطنات ضمن النطاق الجغرافيّ السياسيّ الاقتصاديّ الاجتماعيّ لهذه المنطقة من العالم لعناتٌ كثيرة. أوّلُها الذكوريّة، وثانيها "النسويّةُ الليبراليّةُ البورجوازيّة." ونتكلّم هنا على نسويّةٍ منفصلةٍ... المزيد
في البار المفتوح على النسيان رولا الخشّ   مشهد 1 ضلوعُ النخيل التي تؤذّن في فمِ الهواءِ المرّ الهواءُ الهاربُ من بحرٍ تحاولُ زعانفُهُ التحليقَ كالسمكة المقاعدُ الخشبيّة الكؤوسُ العصافيرُ ومنفضةُ... المزيد
    في نصًّ عمرُه أكثرُ من ستّين سنةً، يضع الكاتبُ والمفكّرُ العربيّ، عبد الله القصيْمي، يدَه على الجرح الحديث الذي نَرزح تحت نيره الآن: جرحِ تدميرِ الذات، وإقامةِ المقارناتِ الباطلةِ بين "نحن"... المزيد
    الناس يرحلون   الناسُ يَرحلون. احتمالُ حصولِ ذلك دائم. ولكنْ عليكَ ألّا تخشى أن تقول إنّك لا تريدُهم أن يَرحلوا.   صحيحٌ أنّهم، في بعض الأحيان، لا يعودون. لكن ذلك لا يعني دائمًا أنّهم لا يحتاجون... المزيد
    أجلسُ على الكرسيّ وأنا مصابة بالخدر الجميل الذي تتسبّب به، عن غير قصد، موسيقى. "باب حديقة المنزل مفتوح": همسَ لي الهواءُ المتسلّل من خلفي بذلك. زجاجُ الخزانة أمامي. أراقب عليه اهتزازَ الأوراق... المزيد
             
    دخل أبو محمّد غرفتَه الصغيرة، الملاصقة لباب مقبرة المدينة الفاخرة، المكتظّةِ بأموات الدرجة الأولى من سكّان العاصمة. أوقد مدفأةَ المازوت، وانتظر انبعاثَ الدفء من حوافّها المتآكلة. لم يعرف أبو... المزيد
    ...وقد تبيّن لي، بعد تأمّل وتفكير، أنّ للسُّحُب هيئةَ الحلوى الهلاميّة. بيْد أنّني رسمتُ لها في عقلي صورًا أخرى أكثرَ غرابة: كإوزّةٍ حلوةِ المذاق، أو كوساداتٍ بيضاءَ تطير وتنثر السكَّرَ على... المزيد
  تقول جدّتي إنّها وجدتني بعد ليلةٍ قمراء؛ فتحتْ بابَ الفجر لدجاجاتها في العراء فكُنتُ هناك: معلّقًا بين الليل والنهار، أحملُ في جعبتي خطيئتين. مرّ الغجرُ بقريتنا وحين رحلوا تركوني صغيرًا. أمّي كانت... المزيد
    "...فمن مسافةٍ قريبةٍ، طعنَ أحدُهم ترسَ ابنِ أتريوس في وسطه، ولكنّه لم يستطع اختراقَه بالبرونز. ولكي يتجنّب الموتَ، انسحب إلى ما بين مرافقيه. لكنْ، فيما هو يتراجع، أطلق ميريونيس نحوه سهمًا... المزيد
    تك تك. تك تك. ـــ اذهبي وانظري من وراء الباب، تقول أمّي لأختي الصغيرة. ـــ إنّه الغريب، تردّ عليها أختي. ـــ انزلي وأساليه إنْ كان يريد قمحًا. لا نقودَ لدينا اليوم لنعطيه. تنطّ أختي الصغيرة على... المزيد
    ــــ سأشتري من عمركَ! ليس كلّ عمركَ، لا سمح الله؛ فأنا لستُ بقاتل. فقط بضعة أعوام تعينني على إنجاز الأعمال الضروريّة التي لن تسمح لي شيخوختي بإتمامها. صدّقني، لا بدّ لي من الحصول على مساعدتكَ... المزيد
    ما كان مستوحِدًا أو قلِقا ما كان مكتئبًا أو مُغترِبا ما كان يرفعُ الراياتِ مستسلمًا أو معلِنا ما كان يَنْسخُ من صُحفِ الشعر شيئا وما ينبغي له؛ بل قارئًا كان... كأنّهُ الضلّيلُ مزمّلٌ في بجادِ... المزيد
    تمرّ هذه الأيّامُ الذكرى العاشرة للانقسام بين حركتيْ "فتح" و"حماس،" من دون ظهور أيّة إشاراتٍ عمليّةٍ إلى إنهائه والتفرّغِ لمقارعة الاحتلال. على العكس من ذلك، فإنّ المؤشّرات كلَّها تشير إلى تعميق... المزيد
يدعوني الواجبُ الأخلاقيّ والنضاليّ إلى الإضاءة على سيرة مقاومين من بعلبك، نذروا أنفسَهم للدفاع عن أرضهم ضدّ كلّ مَن دنّسها؛ بدءًا بالأتراك، ومرورًا بالإنكليز والفرنسيين، ووصولًاإلى هزيمة الإسرائيليين... المزيد
    كان الشيخ سبهان يفتخر، بين أصحابه العرب والأجانب، بأنّه يمتلك أكبرَ تمساحٍ في العالم في مزرعته الأشهر، في الشرق الأوسط، بين مزارع التماسيح التي انتشرتْ بكثرة في دول المنطقة. ذلك أنّ جلود التماسيح... المزيد
  بتاريخ 22/05/2017 نشرت الآداب مقالةً للصديق وائل بنجدّو بعنوان "تونس العرجاء: حول التناقض بين الساحل والداخل." وقد جاءت فيها جملةُ استنتاجاتٍ تتغاضى عن الصراع الطبقيّ ومجرياتِ تطوّره في تونس.... المزيد
    مضى وقت طويل مذ كتبتُ آخرَ رسالةٍ بخطّ يدي. كانت رسالةً غراميّة "غبيّة،" فيها اعترافٌ بالحبّ. أذكر أنّني رسمتُ، أسفلَ الورقة، قلبًا صغيرًا مُحاطًا بالأزهار، ووضعتُ تحته اسمي بأحرفٍ إنكليزيّة.... المزيد
    *شكّل حَراكُ "الحسيمة" تحوّلا واضحًا في التعبير الاحتجاجيّ في المغرب، إذ انتقلنا من ظاهرة الاحتجاجات الفئويّة الضيّقة إلى احتجاج شعبيّ عارم يحمل مطالبَ أوسعَ وأعمق. فكيف يمكنكم تفسيرُ هذا التحوّل... المزيد
    جاء توقّفُ جريدة السفير اللبنانيّة (1974 ــــ 2016) عن الصدور، بقرارٍ من رئيس مجلس إدارتها ورئيس تحريرها طلال سلمان، بمثابة رصاصةٍ شظّت جسدَ الصحافة المطبوعة، الذي نادرًا ما لاقى مكترثين به في... المزيد
    للقاطنات ضمن النطاق الجغرافيّ السياسيّ الاقتصاديّ الاجتماعيّ لهذه المنطقة من العالم لعناتٌ كثيرة. أوّلُها الذكوريّة، وثانيها "النسويّةُ الليبراليّةُ البورجوازيّة." ونتكلّم هنا على نسويّةٍ منفصلةٍ... المزيد
    تمرّ هذه الأيّامُ الذكرى العاشرة للانقسام بين حركتيْ "فتح" و"حماس،" من دون ظهور أيّة إشاراتٍ عمليّةٍ إلى إنهائه والتفرّغِ لمقارعة الاحتلال. على العكس من ذلك، فإنّ المؤشّرات كلَّها تشير إلى تعميق... المزيد
    "...فمن مسافةٍ قريبةٍ، طعنَ أحدُهم ترسَ ابنِ أتريوس في وسطه، ولكنّه لم يستطع اختراقَه بالبرونز. ولكي يتجنّب الموتَ، انسحب إلى ما بين مرافقيه. لكنْ، فيما هو يتراجع، أطلق ميريونيس نحوه سهمًا... المزيد
  بتاريخ 22/05/2017 نشرت الآداب مقالةً للصديق وائل بنجدّو بعنوان "تونس العرجاء: حول التناقض بين الساحل والداخل." وقد جاءت فيها جملةُ استنتاجاتٍ تتغاضى عن الصراع الطبقيّ ومجرياتِ تطوّره في تونس.... المزيد
    *شكّل حَراكُ "الحسيمة" تحوّلا واضحًا في التعبير الاحتجاجيّ في المغرب، إذ انتقلنا من ظاهرة الاحتجاجات الفئويّة الضيّقة إلى احتجاج شعبيّ عارم يحمل... المزيد
    مضى وقت طويل مذ كتبتُ آخرَ رسالةٍ بخطّ يدي. كانت رسالةً غراميّة "غبيّة،" فيها اعترافٌ بالحبّ. أذكر أنّني رسمتُ، أسفلَ الورقة، قلبًا صغيرًا... المزيد
    كان الشيخ سبهان يفتخر، بين أصحابه العرب والأجانب، بأنّه يمتلك أكبرَ تمساحٍ في العالم في مزرعته الأشهر، في الشرق الأوسط، بين مزارع التماسيح التي... المزيد
    ما كان مستوحِدًا أو قلِقا ما كان مكتئبًا أو مُغترِبا ما كان يرفعُ الراياتِ مستسلمًا أو معلِنا ما كان يَنْسخُ من صُحفِ الشعر شيئا وما ينبغي له؛ بل... المزيد
    ــــ سأشتري من عمركَ! ليس كلّ عمركَ، لا سمح الله؛ فأنا لستُ بقاتل. فقط بضعة أعوام تعينني على إنجاز الأعمال الضروريّة التي لن تسمح لي شيخوختي... المزيد
    تك تك. تك تك. ـــ اذهبي وانظري من وراء الباب، تقول أمّي لأختي الصغيرة. ـــ إنّه الغريب، تردّ عليها أختي. ـــ انزلي وأساليه إنْ كان يريد قمحًا. لا... المزيد
    كلّما أفلحتْ حملةُ مقاطعة داعمي "إسرائيل" في لبنان في الحؤول دون انتشار حفلٍ فنّيّ أو فيلمٍ أو منتوجٍ إسرائيليّ، أو داعمٍ لـ"إسرائيل،" أو مطبّعٍ... المزيد
  تقول جدّتي إنّها وجدتني بعد ليلةٍ قمراء؛ فتحتْ بابَ الفجر لدجاجاتها في العراء فكُنتُ هناك: معلّقًا بين الليل والنهار، أحملُ في جعبتي خطيئتين. مرّ... المزيد
    ...وقد تبيّن لي، بعد تأمّل وتفكير، أنّ للسُّحُب هيئةَ الحلوى الهلاميّة. بيْد أنّني رسمتُ لها في عقلي صورًا أخرى أكثرَ غرابة: كإوزّةٍ حلوةِ المذاق... المزيد
             
    دخل أبو محمّد غرفتَه الصغيرة، الملاصقة لباب مقبرة المدينة الفاخرة، المكتظّةِ بأموات الدرجة الأولى من سكّان العاصمة. أوقد مدفأةَ المازوت، وانتظر... المزيد
    أجلسُ على الكرسيّ وأنا مصابة بالخدر الجميل الذي تتسبّب به، عن غير قصد، موسيقى. "باب حديقة المنزل مفتوح": همسَ لي الهواءُ المتسلّل من خلفي بذلك.... المزيد
في البار المفتوح على النسيان رولا الخشّ   مشهد 1 ضلوعُ النخيل التي تؤذّن في فمِ الهواءِ المرّ الهواءُ الهاربُ من بحرٍ تحاولُ زعانفُهُ التحليقَ... المزيد
    الناس يرحلون   الناسُ يَرحلون. احتمالُ حصولِ ذلك دائم. ولكنْ عليكَ ألّا تخشى أن تقول إنّك لا تريدُهم أن يَرحلوا.   صحيحٌ أنّهم، في بعض الأحيان،... المزيد
أرشيف الآداب
اتّصل بنا من نحن دار الآداب