Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا

الافتتاحية

    الإمبراطور يحقّ للإمبراطور ما لا يحقّ للديكتاتور. يحقّ له، وهو قابعٌ في منتجعٍ باذخٍ، أن يلتهمَ "أجملَ قطعةِ حلوى بالشوكولا،" وأن يأمرَ بإطلاق صواريخ التوماهوك الفتّاكة (المسمّاة كذلك تيمّنًا بسكّانٍ أصليين أبادَهم أسلافُه) على بعد آلافِ الأميال...
    قلّما جاد التاريخُ علينا بشخصٍ يَجمع التفاني، إلى الذكاءِ، والاختراعِ، ومَلَكَةِ القيادة. وديع حدّاد واحدٌ من هذه القلّة القليلة التي  تمرّ في التاريخ خَطْفًا، لكنّها تترك في الدنيا "دَوِيًّا كأنّما تَداوَلَ سَمْعَ المرءِ أنملُهُ العَشْرُ" (...
    لم تغب الجذورُ المرّيخيّةُ للحياة على الأرض، أو لجزءٍ من تجلّياتها الحضاريّة، عن أذهان علماء وفنّانين وكتّاب منذ بدايات القرن الماضي: من نظريّة نشر بذرة الحياة في الأرض، بشكل واعٍ أو عفويّ، إلى نظريّة تدخّلِ أهل الفضاء، بعامّةٍ، في المنجزات...
    مرحبًا يا حكيم.   تسعُ سنوات مرّت على رحيلك. أمورٌ كثيرة حصلتْ وليتها لم تحصل، وأمورٌ كثيرة تغيّرتْ وليتها لم تتغيّر. لا أريد النقَّ ولا التنكيد؛ اعتبرْها جلسةً سريعةً، أقدّمُ لكَ فيها بعضَ ما قد يهمّك من الأخبار والتعليقات السريعة؛ فأنا أعرفُ...
  تُعبِّر مأساةُ الطيور المقتولة فوق مطار بيروت عن أزمةٍ أخلاقيّةٍ وإنسانيّةٍ... وسياسيّة بالدرجة الأولى. فالمعروف أنّ شركة طيران الشرق الأوسط ــــ الخطوط الجويّة اللبنانيّة، وهي شركة رسميّة لبنانيّة، كَلّفتْ قنّاصةً "محترفين" باصطياد طيور النورس...
  في مثل هذه الأيّام من العام 1992 انهار الاتّحادُ السوفياتي، وانتصر فريقٌ من الحرب الباردة على الآخر. كان الأمرُ أشبهَ بمن يلعب الداما وفُتحتْ أمامه كلُّ "الثغرات،" فراح يلمّ مكاسبَه. ظهرت الكتاباتُ المبشِّرةُ بـ"المستقبل" وبـ"انهيار الجدران."...
أرشيف الآداب
اتّصل بنا من نحن دار الآداب