Home
أكثر  حداثة... أشدّ  التزامًا

أحنّ إلى مراهقتي

قصائد

 

(1)

أحنُّ إلى مُراهقتي

بطيشِها ومُجازفاتِها.

أحنُّ إلى ركوب درّاجتي الناريّة

واقتفاءِ أثرِ عطرِ حبيبتي

وأنا أقودُها.

أحنُّ إلى خطواتي السريعة

صوبَ ما أرغبُ فيه،

رغمَ ما أُخبّئهُ في جواربي

من تبغٍ وعيدانِ ثقاب.

 

(2)

أُحبّك:

كلمةٌ رُباعيّةُ الدّفع.

إلا أنّكِ تُفضّلينَ بقائي في الهاوية

على البوحِ بها!

 

(3)

لا نُشيّدُ شيئًا

إلّا ويكشفُ الزمنُ فيه عيوبًا

لا يُمكنُ إصلاحُها

سوى بهدمِه وإعادةِ بنائهِ من جديد؛

حتّى الحبّ.

 

(4)

نزعَ خاتمَه أوّلًا

ثمّ شمّرَ عن ساعده

ونزعَ ساعتَه.

وعندما مدَّ يدَهُ لينقذَني،

كان قد فات الأوان

وغرقت.

 سوريا

اتّصل بنا من نحن دار الآداب